Linkages home
Mobile access to this event's ENB reports and more!
نشرة مفاوضات الأرض
· · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · · ·
خدمة اخبارية لمفاوضات البيئة والتنمية
الرجوع إلى تغطية المعهد الدولي للتنمية المستدامة
النسخة اليابانية
Version Anglaise
النسخة الفرنسية
Version Anglaise
النسخة الإنجليزية
Version Anglaise
 ملف PDF
Format PDF
المجلد 12، رقم 562- الاثنين 3 ديسمبر/كانون
الأحداث الرئيسية لمؤتمر تغير المناخ بالدوحة
السبت 1 ديسمبر/كانون

شاركت الوفود طوال ساعات يوم الجمعة في الاجتماعات الخاصة بفرق الاتصال والمشاورات غير الرسمية والاجتماعات الأخرى للهيئات المنشأة بموجب الاتفاقية والبروتوكول. وفي المساء انعقد الاجتماع العام لمؤتمر الأطراف/مؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو لتقييم الموقف الحالي.

الهيئة الفرعية للتنفيذ
انتخاب الأعضاء: ذكر شرسزكزو رئيس الهيئة الفرعية للتنفيذ أن المشاورات الخاصة بترشيح  نائب الرئيس وترشيح المقرر لا تزال مستمرة. واقترح أن تطلب الهيئة الفرعية للتنفيذ من مؤتمر الأطراف  انتخاب هؤلاء الأعضاء في الجلسة العامة الختامية  التي ستنعقد بتاريخ 7 ديسمبر، بينما سيستمر نائب الرئيس والمقرر الحاليان في عملهما إلى أن يتم انتخاب من يحل محلهما. ووافقت الأطراف على هذا الاقتراح.

مواد البروتوكول رقم 3-14 و 2-3 : منتدى وبرنامج العمل حول أثار تنفيذ تدابير الاستجابة  والتقدم في تنفيذ القرار  ١ /م أ - ١0 :   أقرت الأطراف  النتائج (FCCC/SBI/2012/L.34)   حول تدابير الاستجابة.  وافقت الهيئة الفرعية للتنفيذ على أن تشير في تقرير الاجتماع إلى أن المشاورات المشتركة للهيئة الفرعية للتنفيذ والهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية حول مواد البروتوكول رقم 3-14 و 2-3 لم يتم الانتهاء منها في هذه الجلسة  وسوف تستمر في الجلسة التالية. كما وافقت الأطراف على أن الهيئة الفرعية للتنفيذ سوف تستمر في النظر في القرار ١ /م أ - ١0   في الجلسة التالية.

الترتيبات الخاصة بمركز وشبكة تكنولوجيا المناخ
أكد الرئيس  شرسزكزو  على أن المفاوضات قد قاربت على الوصول إلى اتفاق .  أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2012/L.54) ووافقت على تقديم مسودة القرار لمؤتمر الأطراف للنظر فيها والانتهاء منها.

اللجنة التنفيذية للتكنولوجيا: فيما يتعلق باللجنة التنفيذية للتكنولوجيا ، طلب ممثل الهند توضيحاً عن كيفية قيام مؤتمر الأطراف بالنظر في النص المعلق المقدم من الهيئة الفرعية للتنفيذ. أجاب الرئيس شرسزكزو بأنه سيرفع الأمر إلى رئيس مؤتمر الأطراف وأن الأمر يرجع لمؤتمر الأطراف ليحدد كيفية التعامل مع النص الموضوع بين الأقواس بناء على مشورة الرئيس. ذكر ممثل جورجيا أن المطلوب بمزيد من العمل على النص كي يعكس بصورة أشمل وجهات نظر الأطراف. أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2012/L.51)  وقدمتها إلى مؤتمر الأطراف للنظر فيها.
ونظراً لأن المناقشات حول البنود التالية لم تسفر عن اتفاق، أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج  ووافقت على تقديم مسودة القرارات إلى مؤتمر الإطراف   للنظر فيها والانتهاء منها:

  • التشاور والتحليل الدولي  (FCCC/SBI/2012/L.50)
  • فريق الخبراء الاستشاري المعني بالرسائل الوطنية المقدمة من الأطراف غير المدرجة في المرفق الأول للاتفاقية (FCCC/SBI/2012/L.53) .
  • بناء القدرات بموجب الاتفاقية (FCCC/SBI/2012/L.42);
  • خطط التكيف الوطنية (FCCC/SBI/2012/L.41);
  • الخسائر والأضرار (FCCC/SBI/2012/L.44) .

بنود جدول الأعمال الأخرى الخاصة بالهيئة الفرعية للتنفيذ: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ مسودة النتائج الخاصة ببنود جدول الأعمال التالية سواء بمناقشة محدودة أو دون المزيد من المناقشة:

  • تقرير التجميع والمحاسبة السنوي للأطراف الدرجة في المرفق ب بموجب برتوكول كيوتو لعام 2012 (FCCC/SBI/2012/L.28) .
  • مراجعة احتياطي فترة الالتزام (FCCC/SBI/2012/L.29)
  • سجل المعاملات الدولي (FCCC/SBI/2012/L.30);
  • الأمور المتعلقة بأقل البلدان نموا (FCCC/SBI/2012/L.35);
  • نقل التكنولوجيا ( (FCCC/SBI/2012/L.37
  • الامتثال (FCCC/SBI/2012/L.40)
  • الطعن على  قرارات المجلس التنفيذي لآلية التنمية النظيفة  (FCCC/SBI/2012/L.43)
  • الرسائل الوطنية للأطراف  غير المدرجة في المرفق الأول من الاتفاقية. (FCCC/SBI/2012/L.52)

كما أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ مسودة النتائج وقدمت توصية بمسودة قرار لمؤتمر الأطراف حول كل من البنود التالية:

  • تقرير لجنة التكيف (النتائج والقرار المشترك للهيئة الفرعية للتنفيذ/الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية

  (FCCC/SBSTA/2012/L.22-FCCC/SBI/2012/L.33)

  • نموذج سجل إجراءات التخفيف الملائمة وطنياً   (FCCC/SBI/2012/L.39)
  • المزيد من التوجيه لصندوق أقل البلدان نمواً   (FCCC/SBI/2012/L.49)
  • تقرير مرفق البيئة العالمية   (FCCC/SBI/2012/L.48)
  • المادة رقم 6 من الاتفاقية (FCCC/SBI/2012/L.47)
  • مراجعة الآلية المالية             (FCCC/SBI/2012/L.45) ;
  • أمور أخرى: تعزيز مشاركة المرأة في هيئات اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ     (FCCC/SBI/2012/L.36) .

 وفيما يتعلق بالأمور المالية والمؤسسية، تبنت الهيئة الفرعية للتنفيذ  مسودة النتائج وقدمت مسودة القرارات إلى مؤتمر الأطراف  ومؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو  للإعتماد (FCCC/SBI/2012/L.31) (FCCC/SBI/2012/L.31) و . اقترح ممثل الهند أن تعمل الأمانة على إعداد مذكرة توضيحية حول الأنشطة الممولة من الموازنات الأساسية والتكميلية وتوضيح أي موازنة التي سيندرج تحتها تقديم الأموال إلى التشاور والتحليل الدولي والتقارير المحدثة كل عامين.
وفيما يتعلق بالمراجعة المبدئية لصندوق التكيف ، أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2012/L.46)  وأوصت بتقديم مسودة قرار لمؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو لإقراره.
وفيما يتعلق ببناء القدرات بموجب البروتوكول، أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2012/L.38)  وأوصت بتقديم مسودة قرار لمؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو لإقراره.

ختام الجلسة: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ  تقريرها (FCCC/SBI/2012/L.27). . ورحبت الأطراف في ملاحظاتها الختامية  بإنشاء برنامج عمل الدوحة  حول البند رقم 6 من الاتفاقية وطالبت بإنشاء آلية للخسائر والأضرار في الدوحة. شكر الرئيس شرسزكزو  المشاركين وأنهى أعمال الهيئة الفرعية للتنفيذ في تمام الساعة 32: 2 صباحاً

الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية
الانبعاثات من الوقود المستخدم في الطيران الدولي والنقل البحري: أُحيطت الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية علماً بالمعلومات المتضمنة في تقارير التقدم الخاصة بالمنظمة الدولية للطيران المدني والمنظمة البحرية الدولية ودعت هاتين المنظمتين للاستمرار في الإبلاغ عن هذه القضية.  وسوف يتم تضمين ذلك في تقرير الاجتماع.
القضايا المنهجية المتعلقة بالهيدروكلوروفلوروكربون -22 والهيدروفلوروكربون -23: وافقت الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية على استمرار المناقشات في الدورة الثمانية والثلاثين للهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية وسوف يتم تضمين ذلك في تقرير الاجتماع.

مواد البروتوكول 2-3 و 3-14 ( الآثار السلبية) : لم تستطع الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية إنهاء مشاوراتها حول كيفية التعامل مع المادتين 2-3 و 3-14. وسوف يتضمن تقرير الجلسة الإشارة إلى أن الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية والهيئة الفرعية للتنفيذ سوف تستكملان هذه المشاورات في الدورة الثمانية والثلاثين للهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية.
القضايا المتعلقة بالزراعة: أشار الرئيس ميويونجي أن الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية لم تستطع استكمال النظر في هذا البند من جدول الأعمال، وأخبر الأطراف أن سيقوم بإبلاغ هذا الأمر لرئيس مؤتمر الأطراف.  تقدم  ممثل الهند باعتراضه على ذلك الأمر وذكر أن الأطراف  لم تخول رئيس الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية لتقديم هذا التقرير مرة أخرى لرئيس مؤتمر الأطراف. واقترح أن تقوم الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية بتبني قرار يشير إلى أن الأطراف  لم تستطع إنهاء المناقشة حول هذا البند وأنها ستستكمل المناقشات في الدورة التالية لها.
أشار ممثل الأورغواي أن الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية يجب أن تركز على  الإنتاج الغذائي والجوانب الفنية من الزراعة وأكد على أن الانبعاثات من الأنشطة ذات الصلة بالزراعة في الدول النامية سوف تتزايد نظراً للحاجة إلى زيادة الانتاج الغذائي.
دعم ممثلو بنجلاديش والبرازيل وغامبيا والأرجنتين  ونيكاراجوا وكوبا تأجيل موضوع جدول الأعمال إلى الدورة التالية للهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية. وذكر ممثل فنزويلا وآخرون أن هذه القضية ذات طبيعة تقنية ولذلك فإنه لا يجب إرسالها إلى مؤتمر الأطراف.  أشار ممثل إثيوبيا إلى أن مؤتمر الأطراف المنعقد في ديربان قد خول الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية  لتبني قرار حول الزراعة في الدورة الثامنة عشر لمؤتمر الأطراف ولذلك يجب أن يتخذ مؤتمر الأطراف قرارا إذا ما كان سيتم استكمال النظر في القضية في الدورة التالية للهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية . وأشار ممثل الاتحاد الأوروبي أنه يجب أن يتم إحراز أكبر قدر ممكن من التقدم في  العمل بموجب هذا البند في الدوحة. 
أوضح الرئيس ميويونجي أنه سوف يُبلغ رئيس مؤتمر الأطراف  بأن  الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية سوف تنظر في هذه القضية في الدورة التالية لها وبعد عدد من التدخلات من الأطراف قرر أن سوف يُبلغ مؤتمر الأطراف أنه لم يتم التوصل إلى إجماع في الرأي  حول هذه القضية وأن الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية سوف تنظر في هذه القضية في الدورة التالية لها. ودعما لدول نامية أخرى ، أشارت بوليفيا إلى أن الزراعة يجب أن يتم تناولها في سياق التكيف والقضاء على الفقر والأمن الغذائي.
المبادرة المعززة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الأحراج وتدهور الغابات في البلدان النامية : اشار الرئيس ميويونجي إلى عدم وجود اتفاق حول هذه القضايا في هذا البند من جدول الأعمال. تبني الأطراف النتائج (FCCC/SBSTA/2012/L.31)   التي تنص على أن هذه القضية يجب أن يتم تناولها في الدورة الثامنة والثلاثين من الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية  بهدف استكمال العمل في الدورة التاسعة والثلاثين من الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية. ذكرت ممثلة النرويج أن مؤتمر الأطراف قد قرر في كانكون أن المبادرة المعززة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الأحراج وتدهور الغابات في البلدان النامية  يجب أن يتم قياسها والإبلاغ عنها والتحقق منها بصورة كاملة  وأعربت عن قلقها إزاء عدم وجود اتفاق حول القياس والإبلاغ والتحقق وذكرت أن هذه القضية من القضايا الأساسية للسلامة البيئية. كما أبدت استعدادها  لاستكمال العمل في الدوحة للوصول إلى قرار حول هذه القضية.
أبدى ممثلو كل من البرازيل والأرجنتين والهند وكوبا وفنزويلا والصين دعمهم لاستمرار النظر في هذه القضية في الدورة الثامنة والثلاثين من الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية. ويدعم ممثل الولايات المتحدة الأمريكية نيابة عن أستراليا وكندا واليابان ونيوزيلندا  والنرويج وروسيا  مع الاتحاد الأوروبي إيجاد أرضية مشتركة حول هذه القضية في الدوحة  مؤكدين على القياس والإبلاغ والتحقق. ودعمت كولومبيا القيام بمزيد من العمل للوصول إلى قرار.
أكد الرئيس ميويونجي رئيس الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية أنه طبقا للنتائج التي تم إقرارها  وطبقا للقاعدة رقم 26 من مسودة النظام الداخلي سوف يتم تناول هذه القضية  في الدورة الثامنة والثلاثين من الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية.

نقل التكنولوجيا: أقرت  الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية  النتائج (FCCC/SBSTA/2012/L.32) وتعديلاتها. كما وافقت الهيئة على إبلاغ هذا الأمر لمؤتمر الأطراف للنظر فيه والانتهاء منه.

نموذج جدول موحد لإرشادات تقديم التقارير كل عامين من الدول المتقدمة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ: حيث أن المناقشات حول هذا البند لم تُسفر عن اتفاق، وافقت الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية على إرسال مسودة القرار لمؤتمر الأطراف للنظر فيه والانتهاء منه.

آثار تنفيذ القرارات 2-5 /م أ ع-7:  حيث أن المناقشات حول هذا البند لم تُسفر عن اتفاق، وافقت الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية على إرسال مسودة القرار إلى مؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو للنظر فيه والانتهاء منه.

البنود الأخرى في جدول أعمال الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية: أقرت الهيئة مسودة النتائج  حول البنود التالية من جدول الأعمال سواء بمناقشة محدودة أو دون المزيد من المناقشة:

  • البحوث والرصد المنتظم (FCCC/SBSTA/2012/L.25 & Add.1)
  • برنامج عمل نيروبي المتعلق بتأثيرات تغير المناخ والقابلية للتأثر به والتكيف معه؛ (FCCC/SBSTA/2012/L.26)  
  • منتدى وبرنامج العمل حول أثار تنفيذ تدابير الاستجابة  (FCCC/SBSTA/2012/L.23)
  • الارشادات العامة حول الرصد والإبلاغ والتحقق المحلي  المتعلق بإجراءات التخفيف الملائمة وطنياً (FCCC/SBSTA/2012/L.24)
  • استخدام الأراضي وتغيير استخدام الأراضي والحراجة (FCCC/SBSTA/2012/L.30);
  • برنامج عمل مراجعة  إرشادات  استعراض التقارير  والرسائل الوطنية التي تُقدم كل عامين  من الدول النامية وتشمل استعراض القوائم الوطنية (FCCC/SBSTA/2012/L.28)
  • برنامج حجز وتخزين الكربون كأنشطة لمشروع آلية التنمية النظيفة  (FCCC/SBSTA/2012/L.21) .

كما أقرت الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية مسودة النتائج وقدمت توصية بمسودة قرار لمؤتمر الأطراف حول كل من البنود التالية:

  • تقرير لجنة التكيف (النتائج والقرار المشترك للجنة التنفيذ الفرعية/ الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية - FCCC/SBSTA/2012/L.22-FCCC/SBI/2012/L.33) )
  • أمور أخرى: الأنشطة المنفذة بشكل مشترك ضمن المرحلة التجريبية (FCCC/SBSTA/2012/L.27)

 ختام الجلسة: أقرت الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية في دورتها السابعة والثلاثين  تقريرها (FCCC/SBSTA/2012/L.20) .  وألقى الأطراف البيانات الختامية ثم شكر الرئيس ميويونجي المشاركين على التزامهم واختتم الدورة السابعة والثلاثين للهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية في تمام الساعة  3:04 صباحاً.
فرق الاتصال والمشاورات غير الرسمية
الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز: مسار العمل : نظام ما بعد عام 2020:  خلال المشاورات غير الرسمية التي إجريت  في الصباح، استعرضت الأطراف وجهة نظرها حول العمل المستقبلي. ودعمت الأطراف المقترح المقدم من الرئيسين المشاركين بإعداد ملخص  لمناقشات الدائرة المستديرة بالدوحة ضمن مساري العمل ، ومسودة النص وذلك يوم الأحد بناءً على مدخلات الأطراف.
وطالبت العديد من الأطراف باتخاذ قرار رفيع المستوى في الدوحة يُظهر الالتزام باتفاق ملزم قانونا بحلول عام 2015. وأكدت العديد من الأطراف على أن غياب النتائج الجيدة والطموح بموجب الفريق العامل المخصص المعني بالنظر في الالتزامات الإضافية للأطراف المدرجة في المرفق الأول بموجب بروتوكول كيوتو و الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني الطويل الأجل بموجب الاتفاقية يعتبر سابقة "خطيرة"  في تاريخ الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز.
طالبت العديد من الأطراف بعقد اجتماع للفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز في  الربع السنوي الأول من عام 2013 لمناقشة العمل المستقبلي مع عقد اجتماعات تالية تركز على المحتوى. كما شجعت الأطراف الرئيسين المشاركين على إعداد جدول لاجتماعات عام  2013. وإدراكاً لقيمة الطلبات الكتابية ، دعمت أيضا العديد من الأطراف المناقشات المباشرة في صورة مائدة مستديرة.
دعمت العديد من الأطراف الإبقاء على مساري العمل منفصلين. أشارت مجموعة من الدول أن مسار العمل  (1) لا يزال مسار منهجي ولم يصل بعد إلى مرحلة المحتوى المحدد، وأكد طرف أخر  على قيمة المناقشات حول المفاهيم بهدف بناء التقارب.
مسار العمل 2 : الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز: وسائل سد فجوة الطموح: ركزت العديد من الأطراف خلال المشاورات غير الرسمية على  المساعدة في تخطيط العمل لعام 2013 وما بعده بالإضافة إلى وسائل إشراك الوزراء وسد فجوة الطموحات.  دعمت العديد من الأطراف  عقد دورة  إضافية خلال الربع الأول من عام 2013 ونادت بجدول زمني لعام 2013 ونادى أحدى الأطراف بتحديد" الملامح الرئيسية  لما سيتم تقديمه ليكون بمثابة علامات لقياس التقدم" . أكدت أطراف أخرى على تعريف نطاق الاختيارات لسد فجوة الطموح لما قبل عام 2020 مع ملاحظة أن أي قرار يجب أن يتضمن سياسات  ذات جدوى من حيث التكلفة وتدابير وطرق لتنفيذها.
أكدت العديد من الدول المتقدمة على الحاجة إلى فهم : العقبات التي تمنع الأطراف من التقدم بالتعهدات وأثار المبادرات التكميلية على سد فجوة الطموح. واستجابة لذلك، اقترح أحد الأطراف المطالبة بتقديم الالتزامات الوطنية على أساس زيادة الطموح. ودعمت العديد من الأطراف قيام الرئيسين المشاركين بإعداد تقرير ملخص يتضمن وجهات نظر الأطراف. وأشارت بعض الأطراف أنها تفضل عقد جلسة استكمالية في بون لاستمرار العمل الذي بدأ في الدوحة.
دعمت الأطراف العمل في صور وأشكال مختلفة  في  عام 2013  حيث يمكن عقد اجتماعات وورش عمل على مستويات مختلفة تشمل الجهات متعددة تتضمن الأطراف والمنظمات الدولية والقطاع الخاص والمجتمع العلمي. واتفق العديد على أن ذلك من شأنه أن يزيد الطموح ويسهم في التوسع في العمل الذي تم الاضطلاع به. سوف يتولى الرئيسان المشاركان إعداد مسودة نص بحلول يوم الأحد. وسوف تتواصل المشاورات غير الرسمية يوم الاثنين.
الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني الطويل الأجل بموجب الاتفاقية: الاجتماع العام للتقييم: أشار أيسر طيب رئيس الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني الطويل الأجل بموجب الاتفاقية والعديد من ميسّري الفرق الفرعية المنبثقة إلى التقدم المُحرز خلال الأسبوع.  وفيما يختص بالرؤية المشتركة والدول ذات الظروف الخاصة التي يدركها مؤتمر الأطراف أشار الميسّر زوو - جي والرئيس طيب على التوالي إلى أن وجهات النظر المتباينة لا تزال متواجدة وإلى الحاجة إلى المزيد من العمل. 
وحول إجراءات التخفيف للدول المتقدمة، أشار الميسر أندرج كرانجك (سلوفينيا) إلى الاتفاق على بعض العناصر  مثل الحاجة إلى مزيد من العمل بعد إنهاء أعمال الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني الطويل الأجل بموجب الاتفاقية وبصفة خاصة حول توضيح التعهدات.  كما اشار إلى ما قدمته الأطراف وأكد أن مذكرة الميسر سيتم إعدادها. وحول إجراءات التخفيف للدول النامية، ذكر المُيسر جاري سيزايرا (ماليزيا) أن مذكرة الميسر سيتم إعدادها لتتضمن عناصر الاتفاق بالإضافة إلى الأمور التي تحتاج إلى المزيد من العمل.
وعلى مختلف الاتجاهات، اشارت المُيسرة أليكسا كليسيستوبر (تشيلي) إلى التقدم الإيجابي والمناقشات البناءة  حول إطار مختلف الاتجاهات وآلية السوق الجديدة  على الرغم من وجود التباين  بين كلا الأمرين والعلاقة بينهما. وذكرت أن  مذكرة الميسّر سيتم إعدادها بناء على ما تم تقديمه ومناقشته. وفيما يتعلق بالمراجعة، أشارت الميسرة جرتراود وولانسكي (النمسا)  إلى التقدم  في توضيح الخيارات بالإضافة إلى وجهات النظر المتباينة  حول إنشاء فريق الخبراء ونطاق المراجعة.
وفيما يتعلق بمناهج العمل على مستوى القطاعات، ذكر الرئيس طيب أنه قد تم إعداد مذكرة الميسّر  بناءً على الاجتماعات غير الرسمية والمتبادلة ولكنه أكد على أن النص لم يتم الموافقة عليه بواسطة الأطراف كي يُستخدم كأساس للمفاوضات. وفيما يتعلق بالمبادرة المعززة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الأحراج وتدهور الغابات في البلدان النامية، ذكر الرئيس طيب أن  الأطراف طلبت من الميسّر العمل على النص  الذي يمكن أن يتقدم  بالعمل إلى الأمام. وفيما يتعلق بالاقتصادات التي تمر بمرحلة انتقالية أشار الرئيس طيب إلى أن التقدم ينعكس في النص الذي توافق  عليه الأطراف المشتركة في المناقشات. كما أشار الرئيس طيب إلى وجود وجهات النظر المتباينة والحاجة لمزيد من القرارات حول القضايا التي تم تناولها ضمن المشاورات غير الرسمية لرئيس الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني الطويل الأجل بموجب الاتفاقية وهي تتضمن التكيف والتكنولوجيا والتمويل وتدابير الاستجابة وبناء القدرات. وذكر أن وجهات النظر تتباين حول عدة أمور من بينها: التدابير التجارية الفردية، والمزيد من التوجيه نحو خطط التكيف الوطنية، والتنوع الاقتصادي، والعلاقة بين مركز وشبكة تكنولوجيا المناخ واللجنة التنفيذية للتكنولوجيا، والتكنولوجيا وحقوق الملكية الفكرية، والتمويل متوسط الأجل للفترة من 2012 -2020، بالإضافة إلى الحاجة إلى برنامج عمل لبناء القدرات.
ذكر الرئيس طيب أنه ينوي أن يعقد  بدءاً من يوم الاثنين مشاورات غير رسمية مفتوحة  حول النتائج المتفق عليها من الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني الطويل الأجل بموجب الاتفاقية يتم التركيز فيها على كيفية جمع كل الأعمال الأخيرة للفريق سوياً بهدف تلبية المهام المكلف بها. وأشار إلى أن هذا المقترح سوف يسمح للأطراف بتحديد بعض العناصر ذات الطبيعة السياسية  والتي تتطلب اشتراك سياسي من الوزراء.
طلب ممثل الولايات المتحدة الأمريكية توضيحاً حول موقف المذكرات التي تم إعدادها بواسطة مختلف الفرق الفرعية المنبثقة. وأشار ممثل بوليفيا إلى أن مسودة النص الخاص بمختلف التوجهات لا تعكس مقترح بلده المقدم بالاشتراك مع 21 دولة وأنها تركز فقط على آليات السوق.
عبرت بعض الدول عن دعمها لمقترحات العمل المستقبلي. اقترح ممثل سويسرا نيابة عن الاتحاد الأوروبي أن الأطراف يمكن أن تعمل في القضايا التي يُمكن فيها الوصول إلى اتفاق  وتقرر مدى الحاجة إلى نص للقضايا الأخرى. تساءل ممثل سنغافورة عن كيفية تنظيم المناقشات في مشاورات غير رسمية مفتوحة. وذكر ممثل الاتحاد الأوروبي أن الفريق يجب أن يركز على الأمور  التي تم تحديد أولوياتها في ديربان. اقترح ممثل كوبا بدعم من الأكوادور أن يُعد الرئيس مسودة نص للقضايا التي لم تستطع الأطراف الخروج بنص لها.  ودعم المكسيك اتباع نموذج يسمح بالمحادثات الموسعة بينما يتم تمكين فرق العمل الفرعية من استكمال عملها.
شرح الرئيس طيب أن كل المذكرات غير الرسمية المُعدة بواسطة فرق العمل الفرعية مبنية على مشاورات غير رسمية وتحتاج إلى أن يتم تقديمها لفرق الاتصال للاعتماد.  وأضاف أنه لا توجد مذكرة واحدة من هذه المذكرات الرسمية تمثل إجماعاً في الرأي. وقال أن المشاورات المفتوحة غير الرسمية سوف تبدأ باستعراض عام لقضايا الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني الطويل الأجل بموجب الاتفاقية قبل البدء في العمل الفعلي، وأشار الرئيس طيب أن العمل في الفرق الفرعية المنبثقة يمكن أن يتم  بالتوازي إذا كان ذلك ممكناً. وأشار إلى التحديات التي يمكن أن تواجههم وأعرب عن ثقته في أن الفريق سوف يستكمل أعماله بنجاح.

الفريق العامل المخصص المعني بالنظر في الالتزامات الإضافية للأطراف المدرجة في المرفق الأول بموجب بروتوكول كيوتو: الأمور المتعلقة بفترة الالتزام  الثانية: أثناء المشاورات غير الرسمية التي عُقدت في المساء، تركزت المناقشات على نسخة جديدة من مسودة قرار مؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو الخاص بالتعديلات على بروتوكول كيوتو. وناقشت الأطراف النص فقرة بفقرة وحاولت تبسيط  الاختيارات وإزالة الأقواس. وظل التباين موجودا في وجهات النظر وبصفة خاصة حول كيفية إظهار الحاجة الملحة لتصديق التعديلات حيث اعترضت العديد من الدول المتقدمة  على فرض حد للفترة الزمنية لإقرار التعديلات وأكدت العديد من الدول النامية  على أهمية وضع مثل هذا الحد للفترة الزمنية.
سوف يتم إعداد نسخة منقحة من نص الرئيس يتضمن المناقشات والمقترحات حتى تاريخه , وسوف تتواصل المشاورات.

في الأروقة
أثمرت مفاوضات الأسبوع الأول عن ختام استغرق وقتا طويلاً، حيث استكملت الهيئات الفرعية أعمالها في الساعات الأول من صباح يوم الأحد، وتم رسم خطوط واضحة  بين مواقف الأطراف، وتم أيضا التعرف على ما أطلق عليه أحد ممثلي الوفود "التداخل في منطقة الشعور بالراحة والاطمئنان".  وانعقدت الجلسات العامة للهيئات الفرعية في وقت متأخر وتم في بعض الأحيان تعليق الجلسات  عدة مرات للسماح للوفود بفرصة أخيرة في المحادثات" حول النص.
وفي الوقت ذاته تميزت الفعاليات الخاصة بالرئيسين المشاركين للفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز والمخصصة لزيادة اشتراك المراقبين  في عمل الفريق... تميزت   بنتائج استثنائية حيث كانت المنظمات غير الحكومية تمثل "كل درجات اللون الرمادي".  قال عضو أحد الوفود متعجباً  "أليس من الممكن أن تقوم  الأطراف بالتعليق والتدخل بصورة موجزة ومباشرة؟". وخلال إحدى الفعاليات اقترح البروفيسور دانيل بودانسكي خيارات لنتائج   الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز   في مؤتمر الدوحة  حيث حدد ثلاث اختيارات قانونية: تعاقدية ، وتيسيرية، ومتعددة المسارات. وشرح البروفيسور  جياهوا- بان فكرة الرابطة الخاصة بالاستدامة مؤكدا على الصلة بين الطاقة والمناخ والماء والأمن الغذائي.
وحيث أنه لم يتبقى سوى خمسة أيام من المفاوضات، بدأ العديد في التساؤل عما إذا كان مؤتمر الدوحة سيكون له نتائج بالفعل. حيث تذمر أحد المفاوضين من الدول المتقدمة قائلاً: "مؤتمرا ديربان وكانكون كانا مُعقدين، كل ما يجب أن نفعله هنا هو إنهاء الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني الطويل الأجل بموجب الاتفاقية، والاتفاق على فترة التزام ثانية،  وإرسال إشارة إلى الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز،  هناك بعض الأطراف التى تجعل مؤتمر الأطراف هذا معقداً أكثر مما يجب". وبينما يحين موعد وصول الوزراء ، فإننا سنظل نتطلع إلى ما سيسفر عنه الأمر خلال الأسبوع القادم.

 

^ إلى أعلى
الرجوع إلى تغطية المعهد الدولي للتنمية المستدامة
شترك في كتابة وتحرير هذا العدد من نشرة مفاوضات الأرض <enb@iisd.org> Earth Negotiations Bulletin© د. توميلولا أكانل إينيابيكون، وجنيفر آلان، وبييت أنتونيش، وأشليين أبليتون، وإلينا كوسولابوفا، ويوجينيا ريكيو. المحرر الرقمي ليلي ميد. الترجمة العربية نهى الحداد. المحرر د. باميلا إس تشاسيك <pam@iisd.org>. مدير الخدمات الإخبارية للمعهد الدولي للتنمية المستدامة (IISD) هو لانجستون جيمس جوري السادس "كيمو" <kimo@iisd.org>. الجهات المانحة للنشرة هي الاتحاد الأوروبي (الإدارة العامة للبيئة) وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية (من خلال إدارة المحيطات والشئون الدولية البيئية والعلمية بوزارة الخارجية)، وحكومة كندا (من خلال وكالة التنمية الدولية الكندية)، وزارة الشئون الخارجية الدانماركية، الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية ، والوزارة الاتحادية الألمانية للبيئة وحماية الطبيعة والأمان النووي، وحكومة أستراليا. يأتي الدعم العام للنشرة خلال سنة 2012 من وزارة الشئون الخارجية النرويجية، ووزارة البيئة في السويد، ووزارة الشئون الخارجية والتجارة في نيوزيلندا، و سوان إنترناشيونال، والمكتب الفيدرالي السويسري للبيئة ، ووزارة الشئون الخارجية في فنلندا ووزارة البيئة في اليابان (من خلال معهد الإستراتيجيات البيئية العالمية) ، ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان (من خلال معهد بحوث التقدم الصناعي والاجتماعي العالمي)، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة. تم توفير تمويل خاص لتغطية هذا الاجتماع بواسطة دولة قطر. تمويل ترجمة النشرة إلى اللغة الفرنسية قدمته الحكومة الفرنسية، ومنطقة والون البلجيكية، ومقاطعة كيبيك، والمنظمة الدولية للدول الناطقة بالفرنسية. الآراء المتضمنة في النشرة هي آراء المؤلفين ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر المعهد الدولي للتنمية المستدامة أو غيره من الجهات المانحة. ويمكن استخدام مقتطفات من هذه النشرة في المطبوعات غير التجارية مع التنويه الأكاديمي المناسب للمصادر. للحصول على معلومات عن النشرة، بما في ذلك طلبات توفير الخدمات الإخبارية، اتصل بمدير الخدمات الإخبارية من خلال بريده الإلكتروني <kimo@iisd.org>، أو تليفون +1-646-536-7556 ، أو على العنوان التالي في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية: 300 East 56th St., 11D, New York, NY 10022, United States of America. يمكن الاتصال بفريق نشرة مفاوضات الأرض بمؤتمر الدوحة لتغير المناخ – نوفمبر 2012 على البريد الالكتروني: <asheline@iisd.org>.
| الرجوع إلى الخدمات الإخبارية للمعهد الدولي للتنمية المستدامة "روابط" | زيارة شبكة المعهد الدولي للتنمية المستدامة | ارسال بريد الكتروني إلى الخدمات الاخبارية للمعهد الدولي للتنمية المستدامة |
2012، المعهد الدولي للتنمية المستدامة. ©, كل الحقوق محفوظة.